Shabakadda Al-Qimmah||Golaha U Gargaarayaasha Mujahidiinta
    إتصل بناShabakadda Al-Qimmah||Golaha U Gargaarayaasha Mujahidiinta


Bishaaro Farxad U Ah Walaalaha Cusub Ee Al-Qimmah: Sharax Sawiran Ee Ku Saabsan Nidaamka Isticmaalka Shabakada Islaamiga Al-Qimmah  
Cudur daar ma harin:: Sharaxidda barnamijka leeysku qariyo ee Tor + Sawiro + Su'aashaad rabtid soo bandhig  

Isdaaraadka Iyo Bayaanaatka ka Cusub Shabakada Islaamiga Al-Qimmah
  #1  
قديم 13th November 2008
abumuxsin alsomal abumuxsin alsomal غير متواجد حالياً
Qorayaasha Waawayn
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,073
abumuxsin alsomal is on a distinguished road
tamayuz مجموعة أشعار جهادية

بسم الله الرحمن الرحيم
أشعار لمجاهدين جمعتها عسى ربنا أن يتقبل العمل والله ينصر المجاهدين في سبيله في كل مكان ولحقنا بهم عاجلاً لا أجلا :


المجاهد عبد الله بن المبارك رحمه اله تعالى :
يا عابدَ الحرمَين لو أبصَرتَنا
لعَلِمتَ أنَّك في العبادَةِ تلعبُ
***
من كان يخضِبُ خدّه بدموعِه
فنُحورُنـا بدمائِنـا تَتَخَضَّـبُ
***
أو كان يتعِبُ خيلهُ في باطل
فخيولُنا يومَ الصبيحَةِ تتعبُ
***
ريحُ العبيرِ لكُم ونحنُ عبيرُنا
رهَجُ السنابكِ والغبارُ الأطيَبُ
***
ولقد أتانا من مقالِ نبيّنــا
قول صحيحٌ صادقٌ لا يكذبُ
***
لا يستوي غبارُ خيل الله في
أنف امرىءٍ ودخانُ نارٍ تلهبُ
***
هذا كتابُ الله ينطق بينَنــا
ليس الشهيدُ بمُيّتٍ لا يكذبُ
***
.................................................. ....
كلُّ عيشٍ قـــد اراهُ نكــداً
غيرَ رُكن الرمح في ظل الفرَس
***
وقيــامٍ فــي ليــالٍ دجُـن
حارِساً للناسِ في أقصى الحرس
***
.................................................. ....
أعـداءُ غيـبٍ إخوةُ التلاقــي
يــا سوءَتـا من هذهِ الأخلاق
***
.................................................. ....
كيفَ القرارُ وكيف يُهدى مسلِمٌ
والمُسلِماتُ مع العدُوِّ المُعتـدِي
***
الضارِباتُ خدودَهُنَّ برَنَّــــةٍ
الداعيـــاتُ نبيِّهُــنَّ محمَّدِ
***
القائــلاتُ إذا خشينُ فضيحَـة
جهَة المقالةِ ليتَنا لـــم نولـدِ
***
ما تستطيعُ وما لها من حيلــةٍ
إلا التسَتُّرُ مــن أخيهـا بالـيدِ
***

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

:

منايـا مـن الدنيـا علـوم أبثهـا وأنشرهـا فـي كـل بابـاً وحاضـري
***
دعـاءٌ إلـى القـرآن والسنـن التـي تناسـى رجـال ذكرها في المحاضرِ
***
والــزم أطـراف الثغـور مجاهـداً إلـى هيعـةٌ تـارةٌ فـأول نــافـرِ
***
لألقـى حمامـي مقبـل غيـر مدبـرِ بسـور العوالـي والتقاق البواتــرِ
***
كفاحاً مـع الكفار فـي حومة الوغـى وأكـرم مـوت للفتـى قتـل كافـرِ
***
فيـا ربـي لا تجعل حمامـي بغيرهـا ولا تجعلنـي مـن قطيـن المقـادرِ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شيخنا المجاهد أسامة بن لادن حفظه الله ، في رثاء أمير الاستشهاديين أبي مصعب الزرقاوي رحمه الله :


ولا تبكيـن إلا ليــث غــاب
شجاعاً في الحروب الثائــرات
***
دعوني في الحروب أمت عزيزاً
فموت العز خير مـن حياتـي
***
.................................................. ....
جذر المذلـة لا تكف بغيـر زخات الرصـاص
***
والحر لا يلقــي القيادة لكل كفار وعاصـــي
***
وبغير نضح الدم لا يمحى الهوان على الواصي
.................................................. ....
كذا فليجل الخطـب وليفـدح الأمـر
فليس لعين لم يفض مـاؤها عـذرُ
***
فتىً مات بين الضرب والطعن ميتة
تقوم مقام النصر إذ فاتـه النصـرُ
****
.................................................. ....
فقد كان سمح المخالطة مـا لم يظلم
وإن آنس الناس فزعا كر غير مذمم
***
.................................................. ....
مضى طاهر الأثواب لم تبقـى روضة
غداة ثوى إلا اشتهــت أنهــا قبرُ
****
عليك سـلام الله دومــاً فإننـي
رأيت الكـريم الحر ليس لـه عمرُ
***
.................................................. ....
حب الجبـان النفس أورده البقــا
وحب الشجاع الحرب أورده الحرب
***
وما الفـرق ما بين الأنام وبيــنه
إذا حذر المحذور واستصعب الصعب
****
.................................................. ....
كمثل الليـث مفترشـا يديه
جريء الصدر رئبالاً سبطر
**********
.........................
والناس ألف منهم كواحد
وواحد كالألف إن أمر عنا
*****
.................................................. ....
فأثبت في مستنقع الموت رجلـه
وقال لها من تحت أخمصك الحشر
****
.................................................. ....
نفس عصام سوّدت عصاماً
وعلمته الكــر والإقـدام
****
.................................................. ....
ضروب لهام الضارب الهام في الوغى
خفيف إذا مــا أثقل الفــرس اللبد
***
بصير بأخــذ الحمد من كل موضع
ولــو خبأتــه بين أنيابها الأسـد
*****
.................................................. ....
أبياتاً من شعر شاعر الدعوة الإسلامية المعاصرة الشيخ يوسف أبو هلالة:
غص الثرى بدم الأضاحي وتلهبت سوح الكفاح
***
ومن القفار الجرد تبـزغ نبعة الماء القـراح
***
تزهو بألوية العقيدة والبطـولات الصحـاح
***
وتقول إن شح العطاء فنحـن للدين الأضاحي
***
والفوز فوز الخاضبين جسومهم بـدم الجراح
***
الرافضين بأن تباع ديـارهم بيـع السمـاح
***
والعائفين العيش عيـش المستذل المستباح
***
بضع من اللحظات يهزم روعها هوج الرياح
***
يهوي بها حمدان مثل الصقر مقصوص الجناح
***
من بعد ما اقتحم الردى والقصف قد غمر النواحي
***
فحنوت ألثم جرحه الرعاف فانتكـأت جراحــي
***
وهمت على خدي الدموع فقلت يا روحي وراحـي
***
هلا رحمت قلوبنا وعدلت عـن هذا الرواحــي
***
فأجابني البطل المسجى هازئً بي باقتراحي
***
كفكف دموعك ليس في عبراتك الحرة ارتياحي
***
هذا سبيل إن صدقت محبته فاحمـل سلاحـي
***

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشهيد محمد عبد الرحمن العتيبي { أبو حفص العتيبي}. رحمه الله :


حنت يداي إلى مساس يداهـا
وشكى الفؤاد إلي من فراقهـا
***
روسية الشفتين لا ترضى سوى
تقبيل كـــل منافـق يلقاهـا
***
ذهبية الأسنــان حين تبسمت
سقط الرجال لخوفهـم إياهــا
***
أن اغمزي الاردى فتبدي تغنجاً
لحيالهــا لله در حياهــــا
***
يا رب عجل بالوصال فأنــي
متألم والنفس قـد أعياهــا
***
طول القعود عن اللقاء فهل لنا
من موعد معها لكــي نلقاها
***
يا أيها الحجي لا تشفق على
قلبي فأني مغرم بهواهـــا
***
فأسمح لنا كي ما نقابل حبنا
والله اني لا اريد سواهـــا
***

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
للشاعر الإسلامي صالح العمري في بعقوبة المجاهدة:


هذا أوان الشـــدِّ يــا بعقــوبـــة
صُبّي علـى المُحتـلّ شـــرَّ عقوبــة
***
قولي لهـم إن العقيــدة عـــروةٌ
عصمـاءُ.. لا ملــقٌ ولا ألعوبـــة
***
وابلــي بلاءك.. إنّمـا هم زمــرة
غجريّــةٌ .. وعصابـةٌ مغلـوبــة
***
لا خير في أعدادهـم وعتادهـــم
حضــارةٍ قامـت علـى الأكذوبـة
***
لغةُ الرصاص هــي الخلاص لأمةٍ
كي على أعراضهـا المسلوبـــة
***
زفّـي فؤادك للكرامـة واغسلـي
دم الشهــادة والفـداء ذنـوبـه
***
واسمي بأخلاق الرجال فمـا هــمُ
إلا الرعــاع.. وثلّــة مسبـوب
***
واستنزلي نصر الإله ومزّقـــي
زيف الدعـاوى.. والحجا المقلوبة
***
لا تُسلمي لليأس.. كــم من أمـّةٍ
نهضت علــى أنقاضها المنكوبـة
***
يا ويل أعداء الكرامة والهــدى
النصرُ قد عرفت خطاي دروبــه
***
وصموك بالإرهاب ثَمّ فأرهبـي
وثقــي بربّك أيُّها المرهـوبة
***
وقفت جحافلهم أمامك شُـدَّها
كلْمى.. وراء حـدائدٍ معطوبة
***
ما أنتِ يا أرض العراق سوى أسىً
متصاعد.. أو لــوعة مشبوبــة
***
وكأن دجلة والفـرات بخدّهـــا
جرى دموعٍ بالــدِّما مخضوبــة
***
وقراك ثكلى كيف يخصبُ عيشهـا
والعلجُ عربد في الرُّبا المغصوبـة
***
ما رفرت ذكــــراك إلا حشرت
روحي.. ونزّت أدمعا مسكوبــة
***
ويحي على عهد الرشيد فكم وكم
فاضت نـدى وجلالــة وعذوبة
***
كـم قائدٍ لمّـا استجاب لصرخة
هزتك.. جـرَّ فيالقــاً معصوبة
***
واليوم خاتلك العــدو بظلمـهِ
الله يعلـم جهـره وغيـوبــه
***
تغدو على صيحات فجــرٍ غادرٍ
والليلُ يسرجُ فـي التخوم كروبه
***
أين العدالة؟! والعــراق بلاقعٌ
والخوف هزّ شـمالـه وجنوبه
***
أين الأمانُ بقلـب أمّ غـالهـا
علجٌ تراقب في الظلام وثوبـه؟
***
أو طفلة فتك الدَّعـيُّ بأهلـها
والخوف في أنفاسها المرعوبة؟
***
أمّن يرى لصّ الظلام وقد علا
أسـوارَ بنيان وهـدّم "طوبه"
***
وحظائر الأسرى تلطّـخ تُربها
بالذلّ.. أنكى من حظائر"كوبه"
***
لكِ مالكُ الأملاك يا أرض العُلا
فهو المرجّى عند كل صعوبـة
***
الخاطبون على ضفافك دبّجـوا
كذبا فضاعت عفّـة المخطوبة
***
يتنابحون على دمائك في الضحى
وهمُ العدو عقيــدةً وعروبــة
***
وشدوا بموّال الصبـابة والوفا
وقلوبهم تغلي على المحبـوبة
***
ومدجّج ثمـلٍ يهـزّ سـلاحـه!
بالأمس قد شهد الزمان هروبـه
***
وأتى المحـرّر فاستباح عفافها
وسبى براءتها.. وشنّ حـروبه
***
واستلسن الدجّالُ خلـف كتائـبٍ
والحقـدُ ثقّف قـرنـه و نيوبه
***
لِثغٌ إذا وُعظ استطــال بغيّـهِ
وإذا انتخـى ألقى عليك ذنوبـه
***
ساق العبيد إلى الردى رٌغما وفي
لغة الصليب مبـاديء مصلوبـة
***
أهدى رُبـا الإسلام قربانا إلـى
شارون.. واغتـال اللقيطُ شعوبه
***
إني رأيت من العدو عجائبــا
لكنّ صمتك أمّتي " الأعجـوبة "
***
هي أمة هجرت معاقد عزّهـا
وجرى القضاءُ بسنّة مكـتوبة
***
لكن إذا أذن الإله بنصرهــا
قامت قيام الحرّ مـن غيبوبة
***
الله أكبر يا بلابل غـــرّدي
دُحر الظلامُ.. وأشرقت بعقوبة
***
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أبو عزام الانباري أحد جنود دولـة الـعـراقالاسلامـيـة وهي
إهداء إلى مولانا امير المؤمنين أبو عمر البغدادي والله أعلم :
يا دولة الاسلام طال غيــابكــم
وغدا العدوااليوم فينــا ترصـدا
***
فامضي ابا عمرا بجيشك لا تخف
وادحر بنـاكفرا ولا تتــرددا
***
واضرب بجيشـك آل ريشة كلهم
واضرب موالينالطغـاة فهم عدا
***
ضاقت بنا الدنيا وزاد هواننــا
وجنود ردة الريشة تصعـتـدا
***

اسمعنا صوتك يا بغدادي في خطبآ
يعلم بها العاديبانــا نهـــددا
***
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقل من شبكة الإخلاص (محب سيد قطب) والله أعلم ، وبارك الله بيه وجزاه الله خيراً :
دولة الإسلام وأنصار الإسلام***
شَـرِبْـتُ الـعِـزَّ مِنْ دِجْلَةِ والفُرَاتِ خَيْرِالأَنْهَار
وإلْـتَـقَـطْتُ أَنْـفَـاسِي بِرحِيقِ الرَّمَادِيوالأَنْبَار***
ورَأَيْـــتُالأُخـُّـوَةَ بَـيْـنَ الـدَوْلَةِالأَنْـصَار
فَــعَــرَفْـتُجِـهَـادَهُمْ مَـا عَـلَيْـهِغُـبـَار***
فَـدَعَـوْتُالـَّبـاري بِـأَنْ يَـحْـفَـظَالأًبْـرَار
مِـنْ كُـلِمَـكْــروهٍ وَمِـنْ حَـسَـدِالأَشْـرَار***
وَمِـنْ كُـلِمُـتَـرَبِـصٍ بِـهمْ بِـاللَّيلِوالنَّـهار
وأَنْ يَـرُّدَاللهُ كَـيْـدَ عَـدُّوهِمْ ، سُـبْحَانَهُالجَّـبَار***
فَـقَـدْسَـمِعْـنَا عَنْ رِدَّةٍ فِيـمَا تَنَاقَـلَتْهُالأَخْـبَار
بِـجُـنْـدٍيُـحَارِبـونَ جُـنْـدَ الرَّحمَانِالأَطْـهَار***
وهُـمْ بَـيْنَبَعْـثِّيٍ ورَافِضِّيٍ وجَراذِينٍ مِنْالـثُّوَار
لَـبِسُواالخِـزْيَ أَزْمِنَةً فَـصَارُوا إِخْـوَانالكُـفَّار***
فَـهُـمْكَاليَـهُودِ لا يُـقاتِـلونَ إِلا مِنْ وَرَاءِجِـدَار
ومَا نَـفِيـرُهُمْإِلا كَـرِيحٍ أَثَـارَتْ خَلْفَـهَاالغُـبَار***
فَـجَاءَتْـهَاسُـحُـبُ رَبِّـهَا بِـوَابِلٍ مِنْالأَمْـطَار
فَـشَـتَّانَبِيْنَ عَـاصِيٍ وبَيْنَ مُـسْتَغْفِرٍبِالأَسْـحَار***
فَـكَيْفَ نُـسَاويبَيْنَ الـَّزارِعِ والـقَاطِعِللأَشْـجَار
فَـسُـبْـحَانَهُالـذي فَـرَّقَ بَيْنَ الـمَـاءِوالـنَّـار***
وجَـعَـلَمَـصِيـرَ الخّـلْـقِ إِمَّـا لِجَـَّنةٍ أونَـار
لَـنْ نُطِيْلَالحَدِيثَ عَنْهُمْ ، فَـهُوَ كـبِئْرٍ مَـا لَهُقـرار***
لَكِنْ كَـيْـفَنَـنّصِفُ صَـنِيعَ جُـنْـدِ اللهِ الأَخْـيَار
الذين هُمْ مِنْبَأْسِـهِمْ تَـبَخَّرَتْ لَهْ البِـحَاروالأَنْـهَار***
فَـوَقَـفُواسَـَّداً مَنِيـعَاً فِي وَجْـهِ الجَيْـشِالجَـرَّار
فَـجَعَلُوهُبِحَوْلِ اللهِ قَـاعَـاً صَفْـصَفاً مَـا لَهُقَـرَار***
فَـزخَاتالـرَّصَاصِ عِنْدَهُمْ كِـأَنَّهَا أَلْـحَانُجِيْـتَار
وَجَـعَلُواالـبُـغَاةَ حَـشَـرَاتٍ بِـقُرُونِاسـتِشْـعَار***
وأَخْـرَسُـوابِفِعَالِهِمْ كُلَّ طَاعِـنٍ ولِـسَـانٍثَـْرثَـار
فَـهُـمْ مِـْرآةُالـهُـدَى حُـقَّ لَـهُمْ تَـاجُالـَوقَـار***
فَـدِماؤُهُمْسَـالَتْ مِـسْـكٌ وعَـنْبَرٌ ورَحِيـقُأَزْهَـار
هُــمْ ثِـلَـةٌقَـلِيـلَـةٌ مِـنْ أُمَّــةِالـمِـلْـيَـار***
قَـامُـوالِـيَمْـحُـوا الدَنَـسَ والـرِجْـسَوالـعَـار
فَـمَا استَكَانُواولا لانُوا ، ذَكِّرْ بِـهِمْ أُوليالأَبْـصَـار***
مَـا عَـرِفُوالِلـرَّاحَـةِ مَعْنَى فَـأَثْخَنُوا بِـعَدُّوهِمْمِـرَار
فَـبِـالعَـزِيـمَـةِ أَخَــذُوا , ولا بِـضُـرٍ ولاضِـرَار***
فَـعَصَـمُوالِلمُسْـلِـمين دَمَاً ، أَسَالَهُ غِيْـرُهُمْأَنْـهَـار
الـسَّـيْـفُحَـدِيـثُ صِدْقِـهِمْ ، بِهِ الأَمْـرُوالإِقْـرَار***
حَتى إِذَا دَكُوالِلكُـفْـرِ صَرْحَاً ، وَلّى الكُـفْـرُالأَدْبَـار
فَلِلّهِدَرُّهُـمُ ، فَحَـدِيـثُهُمْ مَـلأَ الفَـضَـاءَوالأَخْـبَـار***
أَنْـبَـاؤُهُـمْبَلَغَتْ عَـجَبَاً ، تُـورَا بُـورَاوقَـنْـدَهَـار
فَـاسْتَـنْهَضُوالِلأُمَـةِ مَـجْـدَاً كَانُـوا لَـهَـااقْـتِـدَار***
لَـمْ يُعْرَفْلِوَصْفِهِمْ خَلْقٌ فِـي الكَـوَاكِـبِوالأَقْـمَـار
اللهُ أَكْـَبـرْصَيْـحَـتُهُمْ ، وسُـفُنُـهُمْ دَائِمَةُالإِبْـحَـار***
وَاقسَـموا أَنْ لايَـنَال الـكُـفْـرَ أَمْـناً ولااستِقْـرَار
فَـعَيْنُ اللهِتـَرْعَـاكُـمْ يـا دَوْلَـةَ الـعِّـزِوالأَنْـصَار***
فَـهَـلْيَـقْـرُبُ الجَـمْـعُ الـذَي طَـالَ بِـهْانتِـظَار
فَالفُؤادُيَـرِّقُ سَـمَـاعُـها قَـبْـلَ وَقْـتِالإِحْـتِـضَار***
وأَكُـفّالتَـضَـرُعِ ، أَعَـزَّ اللهُ الـدَوْلَـةَوالأَنْـصَار
وسَنَبْـقَى عَلىالـعَهْـدِ حَتْى يُغْـلِقَ قُـبورُناالـجِـدَار***
هَـذا سـَلامٌخَالـِصٌ ، لِـدَوْلَـةِ الإِسْـلامِوالأَنْـصَار
وسَـلامُ اللهِعَلَيْكُمْ ، وَبِحِفْظِهِ إِنَّـهُ هُوْ العَـزِيـزُالغَـفَّار***
ولَـنْ نَنْـسَىالـصَّـلاةَ عَلى الـمُصْـطَفَىالـمُخْـتَـار
وعَلى آلِـــهِوَصَـحْـبِـهِ وَأَزْوَاجُـــهِالأَطْــهَـار
***
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أبو حمزة المهاجر حفظه الله ، وزير الحرب في دولة الإسلام :


علماء الدينِ أيا ملح البلد من للشراع مرشـد الربـــانِ
***
لا يحصد الإنسان إلا ما بذر خير البذور ذروة الإيمــانِ
***
العز حياً والتراجم بينكم ما مات من أحيـا العقيدة ثانـي
***
عقيدة الجهاد لا حيد النسا السيف بطالاً بـــلا قرآنِ
***
أبداً ترقعون للسلطان وسهامكم لا تخطأ الإخـوانِ
***
الحق أبلج والباطل لجلج فإلى متى عقيدة الخـذلان
***
كفر الشباب بالكهانة نفثها جدّ المسيرة يعدون سنانِ
***
إذ بالخيانة صوبة سهامها غدراً من العلماء والرهبانِ
***
خوارج بالدين جهالٌ كما في قتلهم أجباً أبيد الجــانِ
***
سماحة الدين الحنيف تقتدي ردع الخوارج في كل مكانِ
***
صبراً أئمة الضلالة صبرا عند العميل ملتقى الخصمانِ
***
اخـذ الله عليكــم الميثـاق لتبينونه بــلا كتمـانِ
***
فنبذتمـوه بثلما نبذوه بخساً شريتم دينكم شتـــانِ
***
الله ،، الله يحكم بيننا فتجهزوا بدمائنا جبنا ليوم دانِ
***
فلقد جاءنا كلام ربنا وهو الحــق تبارك المنــان ِ
***
أمراً صريح في قتال عودنا أن أضربوا منهم كل بنانِ
***
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشاعر اليمني صالح القحمي رثاء الشهيد (أبو عبد الله ) محمد السامرائي :

دعُوتك يـــا إلهـي مستجيــراً
من الخسران دومـاً والعذابــــا
***
فيا شوقاً إلى الجنة لمـن نـــال
لمن نال الشهادة فـــي الجهـادا
***
هنيئاً يـــا محمد لـك هنيئــاً
بـلا شـك لقـد نلـت المـرادا
***
فـلا نبكـــي عليك ولا نبالي
لأنك سرت في نهج الصحابــا
***
نهجت بنهـج أبي بكر وخالــد
ومن واجـه عـدواً لا يخـافـا
***
نهجت بنهجهم والنفس عـادت
إلى الفردوس مقعد لـك يـهابا
***
إلــى والـدك نبعـث بالتعازي
تعازينا ونُزفقهـا الحــــدادا
***
فنسأل من إله الكون يجــازي
يجـازي والديـك أعظـم ثوابا
***
وأهلك والأقـــارب والعشيـرة
بإن تشفع لهم خوف العـذابــا
***
أنــا والمستـوى منهـم نيابــة
تهانينا إليـك أفضــل جــوابـا
***
لـقد نــال الشهـادة والكـرامـة
فـي الميـدان قاتلهم وعــــادى
***
شهادة ربنــا أفضـل شهـــادة
على أرض العروبة مــا تمــادى
***
وأما الموت شــيء لابــد وارد
وما يفرق بين شـأيـب أو شبابـا
***
بطلقة نار ســـواء أو بطعنــة
هـو المـوت الـذي لابـد نـادى
***
فمن هذا يساوي مـن يجـــاهد
علـى هـذا الذي فوق الفراشــا
***
هو الاسم الذي لاشـك واضــحٌ
فــي القـرآن والسنـة مقـادا
***
هو الإسلام ذي يبغـــى رجالاً
مثيـلك يـا شهيد أو ذا الرفاقا
***
مثيلك يـــا محمد مـن مثيل
لقد حاربت من عـادى العبـادا
***
أنا من يوم ما شفته قد تألمـت
في الصــورة رأيتـه للذهابا
***
مجهــز عدته والفكـر صمم
يواجههـم ويقتلهـــم كلابا
***
رأيت الوجه وباليمنـى معمـم
بنصـر الله إمــا والشهـادا
***
تفاخرنا ورب العـرش نفخــر
بهذا الصنف ذي مثلــه نهابا
***
ونتشــرف ونتمنـى لمثلـه
نجاهدهم ونقتلـهم قصاصـا
***
تعازينـا وفاتك يــا محمد
وفاتك عندنا صارت خطابـا
***
لقـد أهديتنـا درساً عظيماً
فيـا لله درك مـن شبـابا
***
أنا بدعي إلـه الكون بالنصر
بأن ينصر عربنا والعراقـا
***
ويفضح من لأمريكا عميـلا
وأن يجزيه ناراً بالمقاســا
***
فمهما طـال بطلان الأعادي
على الإسلام وأهله بـالفسادا
***
لهم ميعاد منا بــأن نواجه
ونعـزم بالذهـاب ولا إيابـا
***
ذهاب بلا رجوع يـا رجالي
إلــى الميدان للحق اشتياقا
***
أنا أتمنـى وغيـري كم تمنا
يواجه ذا القرود وذا الكلابـا
***
أنا أتفاخـر وهذا هـو مجالي
أها جمهم وأطحن كالـرمـادا
***
هو الحـق الذي دومــاً بيعلو
إلى العليــا هــذا بأبتفـاقـا
***
أختم بالنبــي خير التحـيـة
صــلاة تبلغه فــي كل حينا
***
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ
أخوكم في الله أبو خطاب (عمر حديد)
__________________
هنيئا لك الجنان يا أسد الإسلام
هنيئا لك الحور الحسان يا قاهر الأمريكان

اللهم إرحم عبدك أسامة بن لادن وتقبله في الشهداء
اللهم و إجعله جار نبيك في جنات الفردوس
اللهم أرزقه النعيم المقيم

على العهد ماضون... على العهد على العهد.......لن نقيل ولن نستقيل بإذن الله

رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 19:42.


Disclaimer/Ogaysiin/تنـويـه
بسم الله الرحمن الرحيم


Assalamu alaikum
Alqimmah waa Shabakad islaami ah oo daneysa arimaha Ummadda.
Waxkasta oo lagu qoro Khasab ma aha in uu maamulka Raali ka yahay.
waana shabakad madax banaan oo aan taabacsaneyn Urur gaar ah ama Dowlad,
laakiin waa mid Xaqa Raadisa xili kastaba.
Qof walba oo Muslim ah Xaq ayuu uleeyahay in uu akhristo ama uu wax ku qoro shabakada.
--------------------------------

Alqimmah is islamic network which interests the situation of Islamic ummah
Every thing you post here does not mean that the administration are happy whit it It is a network which does not belong to any organization or government or any other direction Every Muslim has the right to read or post at alqimmah islamic network

--------------------------------

نحب أن نحيط علمكم أن شبكة القمة الإسلامية شبكة مستقلة غير تابعة لأي تنظيم أو حزب أو مؤسسة من حيث الانتماء التنظيمي بل انتمائنا وولائنا التام والمطلق هو لإخواننا الموحدين شرقا وغربا ممن انتهجوا نهج الطائفة المنصورة علما وعملا وخلقا كما أن المواضيع المنشورة من طرف الأعضاء لا تعبر بالضرورة عن توجه الشبكة إذ أن المواضيع لا تخضع للرقابة قبل النشر


Shabakada Islaamiga Alqimmah / Nidaamka © 1433-2012