Shabakadda Al-Qimmah||Golaha U Gargaarayaasha Mujahidiinta
     Shabakadda Al-Qimmah||Golaha U Gargaarayaasha Mujahidiinta


Bishaaro Farxad U Ah Walaalaha Cusub Ee Al-Qimmah: Sharax Sawiran Ee Ku Saabsan Nidaamka Isticmaalka Shabakada Islaamiga Al-Qimmah  
Cudur daar ma harin:: Sharaxidda barnamijka leeysku qariyo ee Tor + Sawiro + Su'aashaad rabtid soo bandhig  

Isdaaraadka Iyo Bayaanaatka ka Cusub Shabakada Islaamiga Al-Qimmah
  #1  
Duug Ah/old 10th April 2010
alqimmah reporter's Avatar
alqimmah reporter Wuu Maqanyahay
 مراسل
 
Join Date: Feb 2008
Posts: 13,630
alqimmah reporter is on a distinguished road
qismul iclaam li xarakah Xarakah Alshabaab Almujaahidin //Bayaan Hogaanka Sarre//Maalinta ay Farxi Donaan Muumininta

بسم الله الرحمن الرحيم


مؤسسة الكتائب للإنتاج الإعلامي


تــــقــــدم



وَ يَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُوْن




بيان من القيادة العامة لحركة الشباب المجاهدين










إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهدية والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد: بعد وصول المجاهدين قلب هبل العصر (أمريكا) وضربهم رمز إقتصادها في منهاتن ومقر كبريائها في البنتاجون، أعلن بوش حملته الصليبية الشعواء على ديار الإسلام؛ وكانت الصومال في طليعة أمة الإسلام المستهدفة، وألحقونا بمشروع " القرن الأفريقي الكبير" الذي يدار من قبل قاعدة "أفريكوم" الأمريكية في المنطقة.كانت القنابل الصليبية تتساقط على الإمارة الإسلامية الفتية في أفغانستان، إلا أن الآلام والآهات كانت هنا عند شعبنا المسلم تجسيدا لمبدأ الجسد الواحد الذي إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.صمود المجاهدين في جبال "تورا بورا" أصبح بمثابة الشرارة التي بعثت في شباب الإسلام روح التضحية والفداء ... أرادت أمريكا استدراك الأمر وإخماد الغليان، فاستعانت بزعماء الحرب ومليشيات الإجرام وأرسلتهم ككلاب صيد للحيلولة دون انفجار ثورة الغضب التي كانت تشتعل في صدور الشباب المؤمن خوفا من أن تتنظم تلك الثورة وتبدأ إمارة طالبانية أخرى هنا، فانفجر الوضع أكثر حتى اضطرت أمريكا لاستخدام إثيوبيا النصرانية الحاقدة، فكانت ردة الفعل - ولله الحمد - أشد وأعنف، والانتظام أقوى وأتقن، وتجمُّع المجاهدين أكثر وأكثر، ولبّى نداءَ النفير حشود من المهاجرين والأنصار، وقاتلوا الحبشة وأعوانها وكسروا شوكتها، فما كان من مخطط إلا وأفشلوه بفضل الله ونعمته، هذا بالإضافة إلى اعتراف العدو بالفشل والإخفاق، ورجع من حيث أتى يجر أذيال الهزيمة والبوار، وواصل بدَورهم المجاهدون الجهاد في سبيل الله، وقد أكرم الله مسيرتهم بالثبات والتجدد؛ ثبات عند المواقف والثوابت العقدية وتجدد عند الخطط والمتغيرات الواقعية، فجاء النصر وبدأت الولايات الإسلامية والمناطق تذعن لأمر الله وتستسلم لشريعته وترنوا إلى الإحتكام بها.
المسيرة والعهد




يقول الإمام ابن القيم عليه رحمة الله:"إن أول الأمر ابتلاء وامتحان، ووسطه صبر وتوكل، وآخره هداية ونصر". (شفاء العليل 247) .تقاس الحركات على قدر ثباتها بمبادئها التي وصلت إليها مرورا بالعسر واليسر، والأفراح والأتراح، ونحن إذ نعيش مع تقلبات الدهر لحري بنا أن نؤكد لأمة الإسلام أن الأيام دول... فتارة تتابع الإبتلاءات والهزائم وتصيبنا قلة في الأموال والأنفس والثمرات، وتارة ننعم بنسمات النصر والتمكين ونشوة الإنتصار والتوسع ... فلا ينبغي أن تفقدنا هذه التقلبات توازننا ولا تنسينا ثوابتنا .. وحركة الشباب المجاهدين ولله الحمد ما زالت متمسكة بالمبادئ التي أسست عليها:- ما زالت غايتنا إرضاء الله بتحقيق كلمة التوحيد التي تظهر في رايتنا وذلك بتوحيد الله بالعبادة وتجريد المتابعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم .- ما زلنا نسعى لنسف بنيان الردة وإسقاط الأنظمة العلمانية التي تعبّد البشر للبشر، وإقامة النظام الإسلامي على أنقاضها ومن ثم تعبيد الناس لربهم من خلال تطبيق الشريعة الإسلامية والإحتكام إليها .- ما زلنا نبذل قصارى جهودنا لتوحيد الأمة الإِسلامية على اختلاف ألوانها وألسنتها تحت راية لا إله إلا الله محمد رسول الله، وبناءا على مفاهيم هذه الراية تتم المعاداة والموالاة التي تستلزم نصرة المستضعفين في مشارق الأرض ومغاربها والسعي الجاد لفك العاني وإغاثة الملهوف.- ما زلنا نؤمن أننا جزء من الجهاد العالمي الذي يتطلب التضامن والتناصر والتناصح، بل الأهم من ذلك كله توحيد الصف على أساس كلمة التوحيد امتثالا لأمر الله وإرهابا لأعدائه قال تعالى: { إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ } [ الصف : 5 ] ، " بنيان تتعاون لبناته وتتضامن وتتماسك، وتؤدي كل لبنة دورها، وتسد ثغرها، لأن البنيان كله ينهار إذا تخلت منه لبنة عن مكانها". اهـ (من تفسير الظلال).- ما زلنا نسعى إلى استعادة ديار الإسلام المغتصبة وعلى رأسها الأراضي المقدسة، عهدٌ لله علينا أن نستعيدها حركة كنا أم دولة أم جندا للخلافة.
اتباع لا ابتداع




في حين تاهت الوسائل البدعية التي انتهجتها الحركات العقلانية في سوق النخاسة والتبعية للغرب، فإن وسائل المجاهدين لازالت ثابتة تنهل من معين الوحي، وتستنبط من هدي النبي صلى الله عليه وسلم لذلك آتت أكلها في الدنيا قبل الآخرة وما عند الله خير وأبقى:- الدعوة إلى الله الأصيلة : التي تقول كلمة الحق ولا تحابي أحدا، دعوة لم تتلوث بالأفكار الوافدة كالعقلانية والحداثة، ولم تستسلم للواقع أو تداهن الطواغيت كما هو حال فقهاء العجز وكهنة السلاطين الذين تساقطوا على جنبات الطريق، ولا هي تأثرت بالضغوط والقروح لتتجاوز الحدود وتغلو في التكفير ... يقول شيخ الإسلام وهو يثني على وسطية السلف الصالح: " فمَن دونهم مقصِّر ومن فوقهم مفرِّط، وقد قصَّر دونهم أناس فجفوا .. وطمح فوقهم أناس فغلوا .. وإنهم فيما بين ذلك لعلى هدى مستقيم" (مجموع الفتاوى 4/ 11).- الحسبة بمفهومها العام : الذي هو أمر بمعروف ظهر تركه ونهي عن منكر ظهر فعله، وقد فتح الله لنا بممارسة الحسبة بابا واسعا لحفظ المجتمع من الرذيلة والأخذ بهم نحو الفضيلة، ولأول مرة في التاريخ الإسلامي المعاصر يظهر للحسبة جيش يسهر في المدن والقرى، بينما جيش العسرة في الجبهات يحفظ ديار الإسلام من المعتدين.ومن خلال جيش الحسبة تحققت أمنيات أمتنا المسلمة بالعيش تحت ظل حكم الإسلام وهم يتنسمون حرية الإيمان.- الجهاد في سبيل الله : الذي آتى ثماره يانعة واستوت على سوقها بفضل من الله، واجتمع المهاجرون والأنصار يتسابقون في الشهادة طلبا للربح في سوق { إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ } [ التوبة : 111 ] ، وثمة أمور باتت مألوفة في أوساط أهلنا كالشهادة والاستشهاد، والرباط وطول الانتظار، والقصف والغبار، والجرح والكلم في سبيل الله والغنيمة والفيء.
النصر والتمكين




التمكين ليس من الأمور المكتسبة ولا يدعي أحد أنه يجدها استحقاقاً، بل هي منحة ربانية يهبها لمن يشاء من عباده { وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ * وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ } [ القصص : 5 ] . علما بأن مقاصد الشريعة تجمع بين صلاح الدنيا وصلاح الآخرة، فقد مكننا الله لنرى أمورا كنا نراها في بطون الكتب ونظن أن معايشتها من سابع المستحيلات في هذا الزمن ومنها على سبيل المثال:إزالة الشركيات : وتطبيقا لسنة إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام في هدم الأصنام، حمل المجاهدون معاول التوحيد ورفعوا فأس الخليل واجتثوا مظاهر الشرك والوثنية المتمثلة في المزارات والقباب، عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الله بعثني رحمة للعالمين وأمرني ربي عز وجل بمحق الأوثان) _ رواه أحمد وغيره.وقد طهر الله أطيافا كثيرة من مجتمعنا من عبادة القبور والطواف حولها وشدّ الرحال إليها، والذبح لأوليائها، والتمسح بترابها تبركا، بعدما رأوا بأم أعينهم أنها مجرد أوثان لا تنفع ولا تضر فاهتدوا إلى التوحيد ونبذوا الشرك والتنديد، فالحمد لله على ما نعيشه في هذه الأجواء التي لا يعكر صفو العبادة فيها قباب مرتفعة ولا قبور معظمة. - تطبيق الحدود: الذي وفر الله لنا به تأمين السبل واستتباب الأمن بصورة لم تشهدها الصومال في العقود الماضية؛ فبعد أن كانت رائحة البارود تفوح من الأزقة والشوارع وكأنها حدائق موت ترتوي بدماء الموتى، أصبحت الولايات الإسلامية الثمانية الآن مضرب المثل في الأمن والاستقرار، ونتحدى الغرب الكافر وما يسمى بـ "الدول العظمى" ومن لفّ لفيفها من أنظمة القهر والبطش ومنظمات افتراس الشعوب "كبلاك ووتر" أن يحققوا مثل هذا الأمن وفي هذه الفترة الزمنية القياسية وبالإمكانيات المتوفرة المحدودة ... وصدق الله إذ يقول :{ وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ } [ البقرة : 179 ].- إحياء فريضة الزكاة المغيبة منذ عقود : فقد عادت المياه إلى مجاريها والأمور إلى نصابها وأُخذت الزكاة من الأغنياء ورُدت إلى الفقراء وعاد التوازن في المجتمع وزالت الطبقية، وظهرت وانتشرت مصطلحات غيبت عن الأذهان، كسهم الفقراء وسهم المساكين وسهم المؤلفة قلوبهم وسهم في الرقاب ( أسرى المسلمين في سجون الطواغيت ) وباقي الأسهم ... فترى وجهاء القبائل وأعيانهم لديهم بطاقة ( العاملون عليها ) يتفقدون الرعية، ويوضحون للعامة الحول ومقدار النصاب، فقضت الزكاة ولله الحمد على ارتباط الفقراء بمنظمة "الغذاء الدولية" التي كانت توزع أطعمة تستعبد بها الفقراء من أبناء أمتنا، وقد أنطقهم الله تعالى وذكروا في تقاريرهم أنه قد نقص عدد الفقراء قرابة النصف مليون بعد طرد منظمتم المشئومة وذلك فضل من الله ثم بالتكافل الإجتماعى الذي تمثل في إحياء ركن الزكاة.- طرد الهيئات الكفرية: باضت الهيئات الكفرية على البلاد وفرّخت منذ أيام الاستعمار حتى أصبحت الهيئات سلطة خفية تعمل خلف الكواليس، تدير البلاد وتسوقها نحو الفقر باسم الغنى ونحو الفحش باسم التطور ونحو الأمراض باسم الصحة ونحو الجهل باسم التعليم ونحو الظلم باسم الأمن والسلام وهكذا يزينون أهدافهم ...إلى أن جاء اليوم الموعود؛ اليوم الذي انكشفت فيه الحقائق وعادت فيه الحقوق إلى أهلها، فتم طرد تلك المنظمات غير مأسوف عليهم { فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ } [ الدخان : 29 ] ، وانتعش الإقتصاد المحلي وتشجّع المزارعون وأنتجوا ما كفى الله به حاجة البلاد والعباد ولله الحمد على التوفيق. - القضاء الإسلامي وديوان المظالم: منذ عشرات السنين وحقوق المسلمين تضيع بين الأحكام الوضعية والأحكام العرفية الباطلة وبين الرشاوى والوساطات والمحسوبية والشفاعات الباطلة، تلك الحقوق التي ضاعت وتوارثتها الأجيال جبالا من المظالم، ثارات أصبحت تملأ ضغائن الناس وتحول بينهم وبين الأمن والسلم، حتى سطعت شمس الشريعة تزيح ظلمات الجور، فتحاكم الناس إلى محاكم المجاهدين ولم يرضوا بغيرها حكما لما رأوا العدل ورد المظالم، وتحطمت المحاباة والقبلية والعادات والأعراف أمام كلمة واحدة { فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ } [ النساء : 59 ] ، حتى بلغ الأمر أن يأتي الناس من الكيلومترات الأربعة التي تديرها حكومة الردة ليتحاكموا إلى محاكم الشريعة في مقديشو. - الهوية الإسلامية : التي أريد لها الإقصاء من البلد لكنها استعادت عافيتها مع انهيار أنظمة الردة المتعاقبة وفشل المشاريع الصليبية وتقدم الموحدين نحو سدة الحكم، فأصبح الهدي الظاهر ينتشر في أوساط المجتمع، وأصبحت كذلك اللغة العربية تطفو على السطح وتحتل الصدارة بين اللغات الأخرى، وأصبحت اللغةَ الرسمية في المدارس الأهلية والمعاهد ومعسكرات المجاهدين التي تؤوي المهاجرين والأنصار؛ فالمهاجر الكيني أو الباكستاني أو الأمريكي لا تجمعهم لغة سوى العربية؛ هذا بالإضافة الى علاقات المصاهرة التي تربط المهاجرين بالأنصار.- الراية والغاية: ومن مخلفات الإستعمار وآثاره السيئة على أبناء البلاد أن ربط ولاءهم على راية طاغوتية تحشرهم في حدود سايكس بيكو، يموت للحفاظ عليها الكثيرون وبسببها شنت حروب تاريخية وتناولها الشعراء مدحا وإطراءا، لكن ومع قدوم المجاهدين وشن حملات توعية في أوساط المجتمع اقتنع أبناء الصومال أن ولاءهم لراية التوحيد لأنها تجمع المسلمين في العالم ولأنها الأداة الحسية لغايتنا، والراية هي الغاية كما في مسند الإمام أحمد في حديث عوف ابن مالك الأشجعى قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (هدنة تكونبينكم وبين بني الأصفر، فيسيرون إليكم على ثمانين غاية. قلت: وما الغاية؟ قال: الراية، تحت كل غاية اثنا عشر ألفا، وفسطاط المسلمين يومئذ في أرض يقال لها دمشق). قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : (غاية أي راية، وسميت بذلكلأنها غاية المتبع إذا وقفت وقف) فتح الباري [6/278].- بيعة القبائل: ومما وفق الله المجاهدين خلال هذه الحقبة الزمنية مصالحات كثيرة بين قبائل تناحرت عقودا من الزمن واستعصت على الحلول حتى قيض الله المجاهدين فعرضوا ما كان بين القبائل إلى كتاب الله فاقتنع الجميع وتواطدت العلاقات مع القبائل وقاموا مع المجاهدين بحملات أمنية ضد قطاع الطرق، ونتيجة لذلك التلاحم بايعت معظم القبائل المجاهدين "على السمع والطاعة في النشاط والكسل، والنَّفقة في العُسْرِ وَالْيُسْرِ، وعلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأن يقولوا في الله، لا يخافون في الله لومة لائم، وعلى أن ينصروا الحق ويكونوا هم والمجاهدون يدا واحدة على من حارب الشريعة"، وبوجوب هذه البيعة سلم هؤلاء القبائل خصوصا قبائل "باي وبكول" أسلحتهمالخفيفة والثقيلة إلى المجاهدين ولله الحمد والمنة.
يريدون ليطفؤوا نور الله بأفواههم




كل هذه الخيرات والنعم التي أكرم الله بها عباده حجبت عن أعين الناس وذلك عبر الإعلام العميل المعادي الذي ركب الصعب والذلول لتزييف الحقائق وتصوير الأمور معكوسة، فعمدوا وبخطة مدروسة إلى محاربة المجاهدين من خلف الشاشات ومن وراء المكرفونات بما يوافق أهواء حكومة الردة وعملوا على تلميع صورتها والتقليل من شأن انتصارات المجاهدين، يخيلون بسحرهم الحق باطلا والباطل حقا، إلا أن الله قد أرسل إليهم الجهاد الإعلامي بعصا موسى تلقف ما صنعوا { إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى } [ طه : 59 ].
ويأبى الله إلا أن يتم نوره




بدت معالم انهيار الحملة الصليبية واضحة لكل ذي عينين لا ينكرها إلا من طمس الله بصره وبصيرتَه، ففي الصومال جعجعات ليس وراءها طحين وتهديدات جوفاء يتردد صداها داخل أربعة كيلومترات، وتصريحات متناقضة بعضها يهدد ويصعّد والبعض الآخر يهدّء ويسكّن، وكلها تدل على مدى الفشل والإخفاق الذي منوا به ولله الحمد والمنة، وفي العراق حظر للتجوال تفرضه دولة الإسلام، وأمير المؤمنين أبو عمر البغدادي يعبر عن براءته عبر فأس الخليل، يجتث به أصنام الديمقراطية، وفي أفغانستان مازال طيف أسد الحسبة الهمام أبو دجانة يؤرق مضاجع البيت الأبيض، ومن جزيرة محمد صلى الله عليه وسلم حمل الفاروق عمر رسالة تطايرت وتناثرت أجزاؤها مدمرة هيبة أمن الغرب الكافر برمته، ورياح الإيمان تهزّ عمالقة الشمال في ثغر نيجيريا، يعيدون القيادة إلى أهلها بعد أن سلبها عباد الصليب على حين غفلة من أهلها، وكذا باقي الساحات الجهادية التي حطمت الكبرياءَ والصّلفَ الصليبي تستمر على خطى ثابته نحو الهدف المنشود.وما علينا إلا الثبات على الدرب موقنين بالوعد الإلهي وبالنصر والتمكين والإمامة في الدين، ويومها ستعلوا راية التوحيد خفاقة على ربى ديار الإسلام، وإننا في بلاد الهجرتين نرجوا من الله سبحانه وتعالى أن يسدد خطانا ويصوب آراءنا ويستعملنا في دينه لندخل الغبطة والسرور على المسلمين ويتحقق ما افتقدوه في عقود.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.







مُؤسَّسةُ الكَتائِب للإنتَاج الإعلامِي
حَركةُ الشَّبابِ المُجَاهدِين


الجمعة 24 ربيع الثاني 1431 هـ
09/04/2010


المصدر : (مركز صدى الجهاد للإعلام)


الجبهة الإعلامية الإسلامية العالمية
رَصدٌ لأخبَار المُجَاهدِين وَ تَحرِيضٌ للمُؤمِنين
Reply With Quote
  #2  
Duug Ah/old 10th April 2010
Muxibu Amiir Albaqdaadi Wuu Maqanyahay
Xubin
 
Join Date: Jun 2009
Posts: 94
Muxibu Amiir Albaqdaadi is on a distinguished road
Default

نصركم ربي وثبتكم

نسال الله ان يحفظكم وينصركم يا ليوث التوحيد في الصومال
Reply With Quote
  #3  
Duug Ah/old 11th April 2010
halane Wuu Maqanyahay
Xubin Cusub
 
Join Date: Aug 2009
Posts: 10
halane is on a distinguished road
Default

A/C akhwaanii bayaankaan waxaa j jeclaan lahaa in bayaankaan lagu tarjumo afka soomaaliga
Reply With Quote
  #4  
Duug Ah/old 11th April 2010
abuu malik22
 
Posts: n/a
Default

اللهم منزل الكتاب ، مجري السحاب ، هازم الأحزاب ،
اهزم اليهود والروافض المرتدين ، اللهم دمرهم وزلزلهم ،

Reply With Quote
  #5  
Duug Ah/old 11th April 2010
Cabdullaahi Al-Suumaalii's Avatar
Cabdullaahi Al-Suumaalii Wuu Maqanyahay
Inspector Brother /أخ مراقب
Walaalka Kormeeraha Qeybaha Tikniloojiyada ee Shabakada
 
Join Date: Mar 2009
Location: In the Forefront Of Jihadi Media
Posts: 3,926
Cabdullaahi Al-Suumaalii is on a distinguished road
Post

أللهم لك الحمد وألشكر على ألنصر و ألتمكين ،ولك ألحمد على كل نعمة أنعمتنا إياها وغفلنا أن نشكرك عليها.
أللهم كما مكّنت ألمجاهدين فى سبيلك بعض الاراضى نسألك أن تمكنهم كل بقاع ألأرض يا كريم.

ألــــــلـــــــــــــــــــــــــهم آآآآآآآآآآآآآآآمـــــــــــــــيـــــــــــــ ـــــ ـــــــــــن
ألــــــلـــــــــــــــــــــــــهم آآآآآآآآآآآآآآآمـــــــــــــــيـــــــــــــ ـــــ ـــــــــــن
ألــــــلـــــــــــــــــــــــــهم آآآآآآآآآآآآآآآمـــــــــــــــيـــــــــــــ ـــــ ـــــــــــن
ألــــــلـــــــــــــــــــــــــهم آآآآآآآآآآآآآآآمـــــــــــــــيـــــــــــــ ـــــ ـــــــــــن
ألــــــلـــــــــــــــــــــــــهم آآآآآآآآآآآآآآآمـــــــــــــــيـــــــــــــ ـــــ ـــــــــــن
ألــــــلـــــــــــــــــــــــــهم آآآآآآآآآآآآآآآمـــــــــــــــيـــــــــــــ ـــــ ـــــــــــن
ألــــــلـــــــــــــــــــــــــهم آآآآآآآآآآآآآآآمـــــــــــــــيـــــــــــــ ـــــ ـــــــــــن
Reply With Quote
  #6  
Duug Ah/old 11th April 2010
Abu Ruqiyah Al-Ansaari Wuu Maqanyahay
Walaal Mubdic Ah
Mushrifka Shabakad Islaamiga Gurmad
 
Join Date: Jan 2010
Location: أرض الكرامة والع
Posts: 1,741
Abu Ruqiyah Al-Ansaari is on a distinguished road
Default

{ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ
Reply With Quote
Reply


Thread Tools
Display Modes

Posting Rules
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

vB code is On
Smilies are On
[IMG] code is On
HTML code is Off
Forum Jump


Saacada oo Dhan Waa GMT +3. Hadane Saacada Muqdisho waa 03:33.


Disclaimer/Ogaysiin/تنـويـه
بسم الله الرحمن الرحيم


Assalamu alaikum
Alqimmah waa Shabakad islaami ah oo daneysa arimaha Ummadda.
Waxkasta oo lagu qoro Khasab ma aha in uu maamulka Raali ka yahay.
waana shabakad madax banaan oo aan taabacsaneyn Urur gaar ah ama Dowlad,
laakiin waa mid Xaqa Raadisa xili kastaba.
Qof walba oo Muslim ah Xaq ayuu uleeyahay in uu akhristo ama uu wax ku qoro shabakada.
--------------------------------

Alqimmah is islamic network which interests the situation of Islamic ummah
Every thing you post here does not mean that the administration are happy whit it It is a network which does not belong to any organization or government or any other direction Every Muslim has the right to read or post at alqimmah islamic network

--------------------------------

نحب أن نحيط علمكم أن شبكة القمة الإسلامية شبكة مستقلة غير تابعة لأي تنظيم أو حزب أو مؤسسة من حيث الانتماء التنظيمي بل انتمائنا وولائنا التام والمطلق هو لإخواننا الموحدين شرقا وغربا ممن انتهجوا نهج الطائفة المنصورة علما وعملا وخلقا كما أن المواضيع المنشورة من طرف الأعضاء لا تعبر بالضرورة عن توجه الشبكة إذ أن المواضيع لا تخضع للرقابة قبل النشر


Shabakada Islaamiga Alqimmah / Nidaamka 1433-2012